أفاد مصدر دبلوماسي للجزيرة بأن لقاء على مستوى وزراء الخارجية سيعقد في مدينة لوزان السويسرية السبت المقبل لبحث الأوضاع في سوريا.

وأشار المصدر إلى أن الاجتماع المرتقب سيضم وزراء خارجية الولايات المتحدة وروسيا والسعودية وقطر وتركيا وإيران.

ويأتي هذا الاجتماع بعد مبادرة من المملكة العربية السعودية ودولة قطر، سلمت بموجبها أكثر من ستين دولة رسالة إلى رئيس مجلس الأمن الدولي للإعراب عن الغضب من التصعيد الخطير للعنف في مدينة حلب.

وتشدد الرسالة على عدم وجود حل عسكري للصراع في سوريا، داعية كل الأطراف إلى المشاركة في عملية سياسية تفضي إلى انتقال سياسي قائم على بيان جنيف وقرارات مجلس الأمن.

وحذرت الرسالة مجلس الأمن من الوقوف في الجانب الخاطئ من التاريخ بفشله في مواجهة الفظائع بسوريا.

كما يأتي في وقت تشهد فيه العلاقات الروسية الغربية توترا كبيرا بسبب تصريحات انتقد فيها وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون ونظيره الفرنسي جان مارك أيرولت الأعمال التي تقوم بها روسيا في سوريا واعتبراها ترقى إلى مستوى جرائم الحرب.

وكان مجلس الأمن فشل السبت الماضي في إصدار قرار بشأن الصراع في سوريا، واستخدمت روسيا حق النقض (فيتو) لإبطال مشروع قرار فرنسي يطالب بوقف إطلاق النار في حلب، وفرض حظر للطيران على المدينة، وإيصال المساعدات الإنسانية إلى السكان المحاصرين.

المصدر : الجزيرة