المياه مصدر للتوتر بين أفغانستان وجيرانها
آخر تحديث: 2016/10/12 الساعة 17:50 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/10/12 الساعة 17:50 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/11 هـ

المياه مصدر للتوتر بين أفغانستان وجيرانها

يقدَّر متوسط احتياطي المياه في أفغانستان سنويا بـ75مليار متر مكعب، وهي موزعة على خمسة أحواض مائية يغذيها أكثر من أربعين نهرا ومجرى مائيا، وبدل أن تكون وفرة مصادر المياه الأفغانية سببا بالتنمية لهذا البلد باتت مصدر توتر مع معظم دول الجوار، وسببا رئيسيا للتدخلات الخارجية.

وقد يكون الوضع الأمني مسؤولا بشكل مباشر عن تعثر مشاريع المياه في أفغانستان التي تفتقر إلى الطاقة، لكن الحكومة الأفغانية تلقي باللائمة على دول الجوار التي تعترض على إقامة سدود على الأنهار الأفغانية التي تصب في أراضيها.

ويرى عبد البصير عظيمي نائب وزير المياه والطاقة أن تضارب المصالح ليس في كل مكان، و"علينا البحث عن المصالح المشتركة، فالعداء بين الجيران يتسبب في تأخير التنمية وخسارة جميع الأطراف".

المصدر : الجزيرة

التعليقات