دعا بابا الفاتيكان فرنسيس إلى "وقف إطلاق النار فورا" في سوريا للسماح بإجلاء المدنيين.

وخلال خطابه الأسبوعي الذي ألقاه اليوم أمام عشرات الآلاف بساحة القديس بطرس، قال البابا إنه يريد أن "يناشد بكل قوته" المسؤولين بأن يتوصلوا إلى وقف إطلاق نار فوري يفرض ويحترم، من أجل حماية "المدنيين، لاسيما الأطفال الذين لا يزالون محاصرين بسبب القصف الوحشي".       

وطالب البابا بأن يستمر وقف إطلاق النار المطلوب "على الأقل الوقت اللازم" لإجلاء المدنيين ضحايا عمليات القصف.   

وسبق لبابا الفاتيكان أن اعتبر في 28 سبتمبر/أيلول الماضي أن المسؤولين عن عمليات القصف في سوريا "يجب أن يحاسبوا أمام الله".

وأدى القصف الأعنف منذ أيام على الأحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة في مدينة حلب إلى مقتل 25 مدنيا على الاقل أمس الثلاثاء، بينما قتل خمسة طلاب في قصف لفصائل المعارضة على مدينة درعا جنوب سوريا.

وعلى الصعيد الدبلوماسي، لا تبدو المجموعة الدولية  قادرة على التوصل إلى اتفاق يوقف حمام الدم في الأحياء الشرقية من حلب حيث تحاصر قوات النظام أكثر من 250 ألف شخص منذ أكثر من شهرين.

المصدر : وكالات