حذرت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) من رد محتمل ضد من أطلق صواريخ على سفن بحرية أميركية قبالة ساحل اليمن قبل يومين.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جيف ديفيز في مؤتمر صحفي إن من أطلق صواريخ على سفن بحرية أميركية تعمل في مياه دولية قد عرض نفسه للخطر.

وأضاف المتحدث أن الصواريخ جاءت من أراضٍ تسيطر عليها جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران، على حد قوله.

وأضاف أن البنتاغون لن يؤكد الآن إن كان سيشن ضربات انتقامية، ولكنه هدد كل من يعرض أمن التجارة العالمية والسفن الأميركية.

وكان صاروخان قد أطلقا باتجاه سفن أميركية شمال باب المندب أول أمس الأحد من منطقة يسيطر عليها الحوثيون، حسب واشنطن. ولكن الصاروخين لم يصيبا سفن البحرية التي اعتبر البنتاغون أنها هدفهما.

وقال مسؤول أميركي لرويترز إن واشنطن تتهم جماعة الحوثي بإطلاق الصاروخين لأنها أطلقت صاروخا على سفينة أميركية قبل أسبوع، ولأنها أيضا أعلنت أنها ستستهدف أي سفينة في المنطقة تساند التحالف العربي الذي تقوده السعودية.

وأضاف المسؤول أن الوقائع تشير إلى الحوثيين وأن واشنطن ما تزال تقيّم الموضوع، ولكنه أشار إلى مخاطر أن تؤثر هذه الضربات على حركة التجارة في باب المندب.

المصدر : وكالات