أعلنت الشرطة التايلندية أنها عززت الأمن عند المعالم الكبرى والمطارات في العاصمة بانكوك والأقاليم المحيطة بها بعد تقارير تحذر من مخططات تفجير، وذلك عقب سلسلة من الهجمات التي ضربت البلاد في الآونة الأخيرة.

وقال قائد الأمن القومي تاويب نتنيوم إن جماعة مسلحة تدبر لهجمات بسيارات ملغمة في إقليم قريب من بانكوك، ولكنه لم يدل بأي تفاصيل عن هوية تلك الجماعات.

وأضاف المسؤول الأمني للصحفيين أن نائب رئيس الوزراء أمر وكالات الأمن بالرصد الحثيث ومراقبة أي شيء غير عادي بما في ذلك الأشياء التي تستخدم في إعداد القنابل والسيارات.

وتعرضت مقاصد سياحية شهيرة في جنوب تايلند لسلسلة تفجيرات على مدى الأسابيع القليلة المنصرمة، من بينها موجة تفجيرات في بلدات سياحية يومي 11 و12 أغسطس/آب الماضي أسفرت عن مقتل أربعة تايلنديين وإصابة العشرات بينهم أجانب.

واستبعدت الشرطة حينها أن تكون التفجيرات أعمالا إرهابية، مشيرة إلى أن الأمر "تخريب محلي" من فعل عصابات تريد الانتقام من السلطات بعد نجاحها في تنظيم استفتاء على الدستور.

المصدر : رويترز