التقى أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني المبعوث الخاص للرئيس الروسي للشؤون السورية ألكساندر لافرونتي في العاصمة الإيرانية طهران، وبحث معه آخر مستجدات الوضع العسكري والسياسي في سوريا.

وقال شمخاني بعد اللقاء إن أهم أولوية لسوريا في المرحلة الحالية هو القضاء على الإرهاب، ثم تهيئة الظروف الملائمة لتنظيم انتخابات يحدد من خلالها الشعب السوري مصير بلده.

من جانبه أكد المبعوث الخاص للرئيس الروسي أن التعاون الإيراني الروسي في مواجهة الإرهاب بسوريا سيتواصل، واصفا إياه بالإستراتيجي.

وكان ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي ونظيره الإيراني حسين جابري أنصاري قد عقدا لقاء بموسكو في سبتمبر/أيلول الماضي تناول الوضع السوري.

يذكر أن روسيا وإيران حليفتان للنظام السوري، وهناك قوات إيرانية ومليشيات تمولها طهران، تقاتل منذ سنوات في الأراضي السورية, كما أن روسيا تدخلت عسكريا في سوريا قبل عام لدعم النظام السوري.

وكشفت روسيا أن عددا من قاذفاتها أقلعت من قاعدة جوية في همدان (جنوب غرب طهران) لقصف أهداف للمعارضة في سوريا. وأثار هذا الإعلان المنفرد من جانب الروس انتقادا رسميا من جانب إيران.

المصدر : الجزيرة