قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه بحث قضية الصراع في سوريا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين الذي أكد من جانبه أهمية توصيل المساعدات إلى حلب.

وفي مؤتمر صحفي مشترك بعد اجتماع في إسطنبول، قال أردوغان إنهما تناولا القضايا المتعلقة بسوريا بالتفصيل، بما في ذلك العمليات العسكرية التركية هناك، والحاجة للتعاون من أجل توصيل المساعدات إلى حلب، والعمل بها من أجل جلب السلام والاستقرار لسكان المدينة.

وأوضح أردوغان أنه أمضى "اليوم كاملا" في بحث العلاقات الروسية التركية مع الرئيس بوتين، و"أتيحت لنا الفرصة لبحث ملف سوريا بالتفصيل"، وقال "بحثنا كيف يمكننا التعاون في هذا الأمر"، خاصة المساعدات الإنسانية لحلب، والإستراتيجية التي يمكن تطبيقها "حتى يجد الناس في حلب السلام". وأاضاف "سنجتمع مع وزيري خارجيتنا وكبار القادة العسكريين ومسؤولي المخابرات".

وأعرب عن ثقته بأن تطبيع العلاقات مع روسيا -التي توترت بعدما أسقطت تركيا طائرة حربية روسية اخترقت أجواءها العام الماضي- سيكون سريعا، مشيرا إلى أن هذه العلاقات ما زالت تتخذ زخما جديدا، وأنها ستشمل مختلف القطاعات مثل الاقتصاد والتجارة والدفاع.

من جانبه، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه اتفق مع نظيره التركي على أهمية توصيل المساعدات إلى مدينة حلب السورية.

وأضاف بوتين "لدينا موقف مشترك بأنه يجب فعل كل شيء ممكن لتسليم المساعدات الإنسانية لحلب.. القضية الوحيدة هي ضمان سلامة توصيل المساعدات".

ويشارك بوتين في مؤتمر الطاقة العالمي الذي يعقد في إسطنبول. وكان الرئيس التركي زار روسيا مؤخرا عقب اتفاق البلدين على تجاوز الأزمة الدبلوماسية بينهما.

المصدر : الجزيرة + وكالات