أعلنت وزارة الدفاع الروسية نيتها تحويل قاعدة طرطوس البحرية (غربي سوريا) إلى قاعدة عسكرية روسية دائمة.

وقال نيقولاي بانكوف نائب وزير الدفاع الروسي إنه تم إعداد وثائق بهذا الشأن لتتم المصادقة عليها في البرلمان الروسي.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن عضو لجنة الشؤون الدولية في البرلمان الروسي إيغور موروزوف قوله إن هذا القرار يعني زيادة عدد السفن العسكرية الروسية بالمنطقة.

وأضاف المسؤول الروسي أن من شأن هذا القرار تعزيز قدرات روسيا العسكرية ليس في سوريا فحسب، بل وفي الشرق الأوسط والبحر المتوسط بشكل عام.

وتعليقا على الأمر أوضح مدير مكتب الجزيرة في موسكو زاور شوج أن طرطوس كانت مركزا للدعم اللوجستي والتقني للأسطول البحري الروسي المتواجد في البحر المتوسط ولم تكن قاعدة عسكرية بالأساس.

وأضاف أن مشروع إقامة قاعدة بحرية في طرطوس كان طرحه الاتحاد السوفياتي على سوريا في سبعينيات القرن الماضي إلا أن عوائق عدة -أبرزها مادية- حالت دون ذلك.

وأشار إلى أنه تجدد طرح المشروع حاليا من روسيا، وذلك بعد تدخل موسكو بشكل مباشر في الأزمة السورية وحاجتها إلى تواجد عسكري بالمنطقة. 

يذكر أن لدى روسيا بالفعل قاعدة جوية في حميميم بمحافظة اللاذقية (شمال غربي سوريا) تنطلق منها ضرباتها الجوية على معارضي النظام السوري.

المصدر : الجزيرة + وكالات