تظاهر المئات من أنصار الفرع البلجيكي لحركة "الوطنيون الأوروبيون ضد أسلمة الغرب" (بيغيدا) المعادية للمسلمين اليوم السبت في شوارع أنتورب شمال بلجيكا ضد ما وصفوه "أسلمة أوروبا"، و"سوء استغلال" حق اللجوء.

ورفع المتظاهرون رسما مسيئا للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، بينما هاجم المتحدثون في المظاهرة العنف الذي نسب معظمه لطالبي اللجوء أو المهاجرين غير النظاميين، في مدينة كولونيا الألمانية ليلة رأس السنة.

وشارك بالمظاهرة ممثل أهم حزب لليمين المتطرف الفلامنكي في بلجيكا، وقالت وكالة الأنباء البلجيكية إن مؤسس "بيغيدا" الألماني لوتس باخمان شارك في المسيرة، كما قدم بعض المتظاهرين من هولندا.

وعلى بعد عدة شوارع من موقع تنظيم هذه المظاهرة نظمت في المدينة نفسها مظاهرة أخرى معارضة للأولى تدعو إلى مزيد من التسامح وتقديم المعونات للاجئين.

المصدر : وكالات