بث تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي تسجيلا مصورا يظهر فيه استمرار أسره لكل من ستيفن مالكولم ماكغاون من جنوب أفريقيا وجوهان غوستافسون السويدي.

وقال التنظيم إن التسجيل رسالة إلى الحكومتين الجنوب أفريقية والسويدية بمناسبة دخول أسيريهما عامهما الخامس وهما في الأسر.

وذكر المتحدث في الشريط أن التنظيم فرض شروطا لإطلاق سراح الأسيرين في بداية المفاوضات منذ العام 2012، غير أنه لم تنفذ هذه الشروط، واعتبر التنظيم أن "الرسالة قد لا تكون وصلت صحيحة إلى المسؤولين في البلدين لذلك يبث هذا الشريط الجديد".

وبيّن المتحدث في الشريط الشروط المطلوبة من حكومة البلدين لإطلاق الأسيرين.

وذكر من الشروط ألا تكون فرنسا وسيطا في المفاوضات. ولفت إلى أن الشروط التي يضعونها هي نفس الشروط التي فرضت على فرنسا عندما كان لها أسرى لدى التنظيم واستجابت لها باريس، إلا أنها تمنع غيرها من تنفيذها.

ثم بث الشريط كلمة للأسيرين، ذكر كل منهما اسمه وتاريخ التصوير، وهو 17 ديسمبر/كانون الأول الماضي، وتاريخ أسرهما من كاتماندو في مالي 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2011.

المصدر : الجزيرة