اعترف فيتنامي بأنه مذنب في اتهامات وجهتها له الولايات المتحدة بأنه سافر إلى اليمن للانضمام إلى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب حيث تلقى تدريبات لتفجير قنبلة بمطار هيثرو في لندن.

وأقر مينه كوانغ فام (33 عاما) بمحكمة مانهاتن الاتحادية بأنه مذنب في ثلاثة اتهامات وجهت له، من بينها أنه وفر دعما ماديا لتنظيم القاعدة بجزيرة العرب، وذلك قبل ثلاثة أسابيع من موعد محاكمته.

واعترف الرجل بتقديم دعم لهذا التنظيم من خلال المساعدة في إعداد المجلة الدعائية للجماعة عبر الإنترنت، وتلقي تدريبات عسكرية.

وقال المدعون إن فام الذي كان يدرس بجامعة جنوب لندن تدرب أيضا بشكل مباشر أثناء وجوده باليمن مع أنور العولقي، الشيخ الأميركي المولد الذي قُتل بهجوم أميركي بـطائرة مسيرة عام 2011.

تخطيط وتدريب
وقال المدعي الأميركي المساعد شين بكلي بعد اعتقاله إن فام اعترف بأن العولقي دربه على كيفية صنع قنبلة من مواد عادية، وأمره بالعودة للمملكة المتحدة لصنعها وتفجيرها لدى وصوله منطقة هيثرو، كما أعطاه عشرة آلاف دولار مقابل المهمة.

وقالت بوبي شتيرنهيم محامية فام إن موكلها قبل "المسؤولية كاملة" عن الاتهامات التي أقر بها، ولكنها قالت إنه "لا يوجد دليل" على أن فام فعل أي شيء لاستكمال الخطة المتعلقة بتفجير هيثرو.

ومن المقرر صدور الحكم على فام، يوم 14 أبريل/نيسان القادم. علما بأن المتهم اعتقل بـ المملكة المتحدة في يونيو/حزيران 2012 بناء على طلب السلطات الأميركية التي سُلم بعدها إليها.

المصدر : رويترز