تواجه السلطات في العاصمة الألمانية برلين انتقادات حادة لسوء إدارتها عملية استقبال اللاجئين الذين يعيشون في ظروف صعبة.

ووصف سياسيون ألمان وضع مكتب الشؤون الاجتماعية للاجئين المعروف بمركز "لاغيزو"، بأنه مخجل ولا يعكس صورة ألمانيا، ودعوا إلى تغيير في قيادات هذا المكتب.

كاميرا الجزيرة رافقت اللاجئين في يومهم الطويل في "لاغيزو" واطلعت على معاناتهم.

ويعاني اللاجئون في ألمانيا أوضاعا معيشية وإنسانية صعبة، وتعزى هذه المعاناة إلى الإجراءات البيروقراطية المتعلقة بإنهاء معاملتهم الخاصة بإجراءات اللجوء لدى المراكز والجهات المعنية.

وقال مراسل الجزيرة في برلين عيسى الطيبي إن طوابير من اللاجئين تصطف ساعات طويلة أمام مكتب الشؤون الصحية والاجتماعية في العاصمة الألمانية، وذلك في درجات حرارة متدنية جدا.

وأضاف المراسل أن هناك امتعاضا في صفوف اللاجئين من بيروقراطية إجراءات المركز الذي سجل وحده الشهر الماضي 170 ألف لاجئ.

وعبر العديد ممن التقتهم الجزيرة من اللاجئين عن استيائهم وعن تعرضهم للمعاناة وعدم المبالاة من قبل المسؤولين في المركز، وناشدوا الإدارة الألمانية النظر إلى سوء هذه الأحوال خاصة أنها تؤثر بشكل مباشر على المرضى والأطفال والنساء.

سوء الإدارة في مركز لاغيزو دفع كلوديا روت نائبة رئيس مجلس النواب (البوندستاغ) إلى القول إن الوضع أمام مركز لاغيزو مرعب ولا يليق بمجتمع ديمقراطي في دولة يحكمها القانون.

المصدر : الجزيرة