دعت تركيا كلا من إيران والسعودية إلى تخفيف التوتر بينهما، واعتبرت أن "الأعمال العدائية" بينهما تزيد من تفاقم الوضع في برميل البارود الذي يقف عليه الشرق الأوسط".

وقال نعمان قورتولموش نائب رئيس الحكومة التركية والمتحدث باسمها أمس الاثنين إن بلاده "تريد أن تتخلى الدولتان فورا عن الوضع المتأزم الذي سيزيد خطر التوترات الموجودة أصلا في الشرق الأوسط".

ودعا المسؤول التركي البلدين إلى التصرف بتأن، وأن يتجنبا التعامل مع بعضهما كخصمين، لأن ذلك سيلحق الضرر بهما وبالمنطقة برمتها، كما دعاهما إلى "عدم رسم أي خطوط عدائية بينهما على أقل تقدير إن لم يستطيعا إزالة الخلاف".

وخلص إلى أن "على إيران والسعودية ألا تنسيا أنهما جزء من المجتمع الإسلامي".

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أعلن أول أمس الأحد أن بلاده قررت "قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران"، وذلك على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة في طهران، وقنصليتها في مدينة مشهد.

المصدر : وكالات