قال مسؤول أفغاني إن دوي خمسة انفجارات سمع قرب قنصليات أجنبية -بينها الهند- في مدينة جلال آباد (شرقي البلاد)، بينما قتلت القوات الأفغانية مسلحين هاجموا قنصلية الهند في مزار الشريف (شمالي أفغانستان).

ونقلت رويترز عن المسؤول عطا الله خوجياني أنه لم ترد أي تقارير عن سقوط ضحايا في الانفجارات في جلال آباد على الحدود مع باكستان، موضحا أن الانفجارات وقعت بالقرب من مقرات لقنصليات الهند وإيران وباكستان.

من جهة ثانية، قتلت القوات الخاصة الأفغانية عددا من مسلحين تحصنوا في منزل بمدينة مزار الشريف (شمال البلاد) عقب هجوم استهدف القنصلية الهندية بالمدينة.

وكان ثمانية من قوات الأمن أصيبوا في الهجوم على القنصلية أمس الأول الأحد، في حين أكد السفير الهندي أن جميع موظفي القنصلية في أمان.

وجاءت التفجيرات في جلال أباد عقب يوم من تبني حركة طالبان هجوما بسيارة مفخخة على قاعدة عسكرية تابعة للقوات الدولية في العاصمة كابل.

جدير بالذكر أن هذه التطورات تأتي في ظل تجدد الجهود لتقليص التوتر بين الهند وباكستان واستئناف محادثات السلام مع حركة طالبان في أفغانستان.

ومن المقرر أن يجتمع مسؤولون من أفغانستان وباكستان والولايات المتحدة والصين في إسلام آباد يوم 11 يناير/كانون الثاني الجاري بهدف الإعداد للمحادثات مع طالبان.

يشار إلى أن حركة طالبان بدأت في 11 ديسمبر/كانون الأول الماضي حملة عسكرية على العاصمة كابل؛ حيث شنت سلسلة هجمات من بينها هجوم على نُزُل للسفارة الإسبانية في العاصمة، وآخر بالقرب من قاعدة بغرام أسفر عن مصرع ستة جنود أميركيين.

المصدر : الجزيرة,رويترز