قالت وكالة رويترز إن "65 شخصا قتلوا أمس السبت بهجوم شنته جماعة بوكو حرام قرب مدينة مايدوغوري شمال شرق نيجيريا".

وقال المتحدث العسكري النيجيري الكولونيل مصطفى انكاس إن "مسلحي بوكو حرام هاجموا منطقة دالوري الواقعة على مسافة خمسة كيلومترات إلى الشرق من مايدوغوري مساء أمس السبت". 

وفي تشاد المجاورة قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 56 آخرون بجروح بهجومين انتحاريين منفصلين في منطقة بحيرة تشاد، التي يستهدفها بانتظام مقاتلو بوكو حرام.    

واستهدف الهجوم الأول منطقة غيي حيث فجر انتحاري يستقل دراجة نارية نفسه مما أسفر عن مقتل شخص وجرح 32 آخرين، بحسب ما قال ضابط في الأجهزة الأمنية لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف هويته.

وأضاف المصدر نفسه أن الاعتداء الثاني أدى إلى مقتل شخصين وجرح 24 آخرين في قرية ميتيرين.

حالة طوارئ
وكانت الحكومة التشادية فرضت حالة الطوارئ في منطقة بحيرة تشاد في أعقاب الهجمات الانتحارية لجماعة بوكو حرام المبايعة لتنظيم الدولة الإسلامية.

ويتقاسم بحيرة تشاد كل من نيجيريا والنيجر والكاميرون وتشاد، وتضم عددا كبيرا من الجزر الصغيرة التي يقيم فيها صيادون وتحوطها نباتات كثيفة، مما يسهل على مقاتلي بوكو حرام الوصول إلى الأراضي التشادية لشن هجمات.

ولم تتوقف هجمات بوكو حرام رغم النجاحات العسكرية التي حققتها في الأشهر الأخيرة العملية الإقليمية المشتركة ضد الجماعة والتي تشارك فيها نيجيريا وتشاد والنيجر والكاميرون.

وكانت جماعة بوكو حرام أعلنت رسميا مبايعتها تنظيم الدولة الإسلامية في مارس/آذار 2015، وغيرت اسمها إلى ولاية غرب أفريقية.

المصدر : الفرنسية,رويترز