لندن بصدد الموافقة على إيواء أطفال سوريين مهاجرين
آخر تحديث: 2016/1/28 الساعة 16:03 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/1/28 الساعة 16:03 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/18 هـ

لندن بصدد الموافقة على إيواء أطفال سوريين مهاجرين

لاجئ سوري يحتضن أطفاله لدى وصولهم إلى جزيرة ليسبوس اليونانية عقب إنقاذهم من الغرق (رويترز)
لاجئ سوري يحتضن أطفاله لدى وصولهم إلى جزيرة ليسبوس اليونانية عقب إنقاذهم من الغرق (رويترز)

كشفت تقارير صحفية أن الحكومة البريطانية بصدد إعلان استعدادها لاستضافة بعض الأطفال اللاجئين السوريين المتواجدين أصلا في القارة الأوروبية، فيما رفض رئيس الوزراء ديفد كاميرون المناشدات الموجهة له بضرورة استقبال 3000 طفل سوري يتيم وصلوا إلى أوروبا بالفعل.

وأفادت صحيفة ذي غارديان أن لندن ستعلن قبولها بإيواء أطفال لاجئين سوريين ممن يهيمون في أوروبا دون رفقة، كما أنها ستخصص صندوقاً جديدا بمبلغ عشرة ملايين جنيه إسترليني (14.3 مليون دولار أميركي) دعما للأطفال المهاجرين.

وذكرت الصحيفة أن منظمة (أنقذوا الأطفال) البريطانية غير الحكومية وزعيم حزب الديمقراطيين الأحرار، تيم فارون، ووزيرة داخلي حكومة الظل إيفون كوبر، أشاروا جميعهم إلى أن على بريطانيا اعتبار الأطفال المهاجرين غير المصحوبين بأولياء أمورهم في أوروبا البالغ عددهم 26 ألفا هم "حالة خاصة" لأنهم عرضة لأن يقعوا فريسة لتجار البشر أو للبغاء أو أن يُستغلوا كشكل من أشكال العمالة الرخيصة.

وقالت الصحيفة إن نحو ألف من أولئك الأطفال اختفوا في إيطاليا وحدها العام المنصرم، مما أثار دعوات للتعامل مع الظاهرة بتبني مشروع شبيه بذلك الذي استُخدم لإنقاذ العديد من الأطفال في الحرب العالمية الثانية.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية البريطانية إنه لا يمكن التكهن بالعدد الفعلي للأطفال الذين يحتاجون للمساعدة في ظل المشروع الجديد. وسيُسمح للعديد منهم بالدخول إلى بريطانيا، لكن الجهود ستتركز في بعض الحالات على لم شملهم مع آبائهم في أماكن أخرى من أوروبا.

وقد تعهد وزراء بريطانيون باستضافة 20 ألف لاجئ خلال فترة البرلمان الحالية في إطار برنامج خاص بإعادة توطين الأشخاص "الضعفاء" من معسكرات اللجوء التي تديرها الأمم المتحدة في لبنان والأردن وتركيا المجاورة لسوريا.

وأوضحت الداخلية البريطانية أن المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة التي تعمل في الدول المحيطة بسوريا ومناطق النزاعات الأخرى سيُطلب منها تحديد الحالات الاستثنائية للأطفال غير المصحوبين بأولياء أمورهم الذين يتعذر تلبية احتياجاتهم في المنطقة.

في سياق ذي صلة، أوردت صحيفة ديلي تلغراف أن رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون رفض الانصياع لمطالب تدعوه لاستضافة 3000 طفل يتيم مهاجر ممن وجدوا طريقهم إلى أوروبا، وسط مخاوف من أن يدفع ذلك المزيد منهم للمجازفة بالقيام بالرحلة المحفوفة بالمخاطر.

وأوضحت الصحيفة أن بريطانيا ستستعيض عن ذلك بإيواء المئات من الأطفال غير المصحوبين  ممن يقيمون في معسكرات لجوء في دول محيطة بأوروبا، وذلك بالتعاون مع الأمم المتحدة.

ومضت الصحيفة إلى القول إن ثمة مخاوف من أن قبول الأطفال الموجودين في أوروبا قد يكون بمثابة "عامل جذب" لمزيد من المهاجرين للمجيء إلى أوروبا والانفصال عن عائلاتهم.

المصدر : ديلي تلغراف,غارديان

التعليقات