حذّر الرئيس الأميركي باراك أوباما من تنامي العداء للسامية، وشدد على العلاقات "الأبدية" التي تجمع بلاده بإسرائيل.

وقال أوباما في كلمة بالسفارة الإسرائيلية بواشنطن "يجب أن نواجه حقيقة: هناك تنام للعداء للسامية عبر العالم، إنه أمر لا يمكن إنكاره".

وأضاف بمناسبة اليوم العالمي لذكرى ضحايا ما يعرف بالمحرقة اليهودية، أن "أي هجوم على ديانة هو هجوم على جميع الديانات".

وبعد أن أشار إلى أن الولايات المتحدة عازمة على التصدي للعداء للسامية بكل أشكاله، شدد أوباما أيضا على متانة العلاقات بين بلاده وإسرائيل، موضحا أن "الالتزام الأميركي تجاه أمن إسرائيل كان وسيبقى دائما ثابتا".

وذكر الرئيس الأميركي أن التنكر لهذه الروابط التي تجمع واشنطن مع تل أبيب يعد "خطأ أخلاقيا".

المصدر : الفرنسية