نقلت وكالة أسوشيتد برس عن مصدرين قولهما إن باريس طلبت من الاتحاد الأوروبي دراسة فرض عقوبات جديدة على إيران بسبب تجارب صاروخية أجرتها مؤخرا.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين اثنين من دول الاتحاد الأوروبي -لم تكشف هويتهما- قولهما إن فرنسا قدمت الطلب الأسبوع الماضي في اجتماع لوزراء خارجية 28 دولة في الاتحاد، الذي جاء بعد يومين من موافقة الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة على رفع العقوبات الدولية عن إيران بعد تأكيد التزامها بما تعهدت به في الاتفاق النووي مع القوى الكبرى.

وأوضح المصدران أن الطلب الفرنسي يخضع للدراسة من قبل الدول الأعضاء، وأكدا أن أغلبية دول الاتحاد ترفض المقترح لأنه لا يخدم المساعي الحالية لتحسين العلاقات السياسية والاقتصادية مع طهران بعد التوصل للاتفاق النووي.

ويأتي الكشف عن الطلب الفرنسي متزامنا مع تواجد الرئيس الإيراني حسن روحاني في باريس في زيارة رسمية بدأها الأربعاء.

وأعلنت الولايات المتحدة الأحد فرض عقوبات على إيران بعد إطلاقها صواريخ بالستية متوسطة المدى قادرة على حمل رؤوس نووية.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية إن العقوبات الجديدة تستهدف خمس شخصيات وشبكة من الشركات، وأوضحت أن الهيئات والأفراد الذين فرضت عليهم عقوبات ضالعون في أنشطة لحيازة مكونات لبرنامج الصواريخ البالستية الإيراني.

المصدر : أسوشيتد برس