أعلن مستشفى عسكري في سان دييغو بولاية كاليفورنيا الأميركية أن شخصا يطلق النار في المستشفى، وطلب من الموجودين الاختباء أو مقاومة المسلح.
 
ونقلت وسائل إعلام محلية تأكيد الشرطة إطلاق عيارات نارية أمام المبنى رقم 26 من المستشفى.

وذكر المركز الطبي التابع للبحرية في سان دييغو في صفحته على فيسبوك الثلاثاء أنه "تم الإبلاغ عن مطلق نار في المبنى رقم 26 في المركز الطبي التابع للبحرية، وننصح جميع المتواجدين بالفرار والاختباء أو القتال".

كما نشرت قاعدة سان دييغو البحرية المجاورة معلومات على الإنترنت حول حادث إطلاق النار، وقالت "إذا كنت في خطر داهم، عليك الاختباء أو التوجه إلى مكان آمن وأغلق الأبواب واتصل بالرقم 911. أغلق صوت الهاتف أو أي جهاز آخر".

وذكرت محطة "سي بي أس" المحلية للأخبار أن الشرطة أكدت إطلاق عيارات نارية أمام المبنى 26 في الطابق الثالث من المستشفى.   

وتعرف مدينة سان دييغو، التي تقع في الطرف الجنوبي من ساحل كاليفورنيا، بانتشار المنشآت العسكرية فيها، كما أنها ميناء رئيسي للبحرية الأميركية.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي شهدت منطقة سان برناردينو في كاليفورنيا حادث إطلاق النار داخل مركز للمعاقين أدى إلى مقتل 14 شخصا وإصابة 17 آخرين.

ودعا الرئيس الأميركي باراك أوباما في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى تغيير القوانين المتعلقة بامتلاك الأسلحة الفردية، وأعرب عن غضبه بعد حادث لإطلاق النار داخل إحدى الكليات بولاية أوريغون شمال غربي الولايات المتحدة أوقع 13 قتيلا على الأقل ونحو عشرين جريحا.

المصدر : الفرنسية