علق صباح اليوم 86 ألف شخص في جزيرة جوجو السياحية بكوريا الجنوبية بعد إقفال مطارها بسبب تساقط كميات كبيرة من الثلوج لم تشهدها منذ ثلاثة عقود.

وأعلنت وزارة النقل أن مطار الجزيرة سيبقى مغلقا ساعات بسبب الزوابع وتساقط الثلوج منذ السبت الماضي، وتم إلغاء نحو 1100 رحلة منذ ثلاثة أيام، مما منع 86 ألف مسافر من مغادرة الجزيرة، وأجبر الكثير منهم على قضاء الليلة ممددين في صالة المطار.

وعرفت الجزيرة -التي يطلق عليها "هاواي الكورية" لمناخها المعتدل وشواطئها- في نهاية الأسبوع الماضي موجة صقيع، حيث انخفضت درجات الحرارة إلى 6.1 درجات تحت الصفر.

ولم تسقط ثلوج في العاصمة سول لكن درجات الحرارة انخفضت أمس إلى 18 درجة تحت الصفر، الأمر الذي لم تشهده المدينة منذ 15 عاما، واضطرت معه وكالة الأرصاد الجوية للمرة الأولى منذ خمس سنوات إلى إصدار تحذير من برد شديد في العاصمة.

وفي سياق متصل، لقي شخصان في اليابان مصرعهما، وأصيب نحو مئة بعد تساقط كميات قياسية من الثلوج في غرب ووسط البلاد، وأجبرت خطوط الطيران اليابانية على إلغاء العديد من الرحلات الجوية، كما أجبرت أحوال الطقس خطوط السكك الحديدية للقطارات فائقة السرعة في غرب البلاد على تقليل سرعة القطارات.

وشهدت منطقة تشوغوكو (غرب اليابان) أكبر معدل لتساقط الثلوج، بينما قالت هيئة الأرصاد الجوية إن الطقس العاصف سيستمر في غرب ووسط البلاد.

يذكر أن عددا من الدول في العالم تشهد موجات من تساقط الثلوج الكثيف في آسيا ومنطقة الشرق الأوسط، والولايات المتحدة التي أعلنت حالة الطوارئ في 11 ولاية.

ووصل عدد الأميركيين الذين قضوا حتفهم جراء العاصفة الثلجية إلى ثلاثين شخصا، وأوضحت هيئة الأرصاد الجوية الأميركية في بيان لها أن الكثير من الضحايا سقطوا نتيجة تعرضهم لأزمات قلبية، خلال محاولتهم إزالة الثلج باستخدام المجارف.

المصدر : وكالات