هبطت طائرة ركاب تركية اضطراريًا في مطار "شانون" في أيرلندا عقب شكوك بوجود قنبلة على متنها، في حين أكدت شركة الخطوط الجوية التركية أنه لم يتم العثور على أي متفجرات على متن طائرتها.

وكانت الطائرة التركية من طراز بوينغ 777 قادمة من مطار هيوستن الأميركي في ولاية تكساس ومتجهة إلى تركيا وعلى متنها أكثر من مئتي راكب.

وقالت السلطات الأيرلندية إن الطاقم عثر على ورقة كتب عليها أن قنبلة موقوتة قد وُضعت في الطائرة، مما استدعى هبوطها الاضطراري في أيرلندا صباح الأحد.

وفي هذه الأثناء قال متحدث باسم شركة الخطوط الجوية التركية إنه لم يتم العثور على أي متفجرات على الطائرة، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وأضاف أنه لم يتم العثور على شيء بعد تفتيش الطائرة في شانون، مشيرا إلى أنها ستقلع سريعا إلى إسطنبول.

كما ذكرت قناة سي أن أن الأميركية أن السلطات الأيرلندية باشرت بتفتيش الطائرة التركية، وأنها لم تعثر حتى الآن على أي قنبلة أو مصدر تهديد آخر.

وكان متحدث باسم المطار قد قال في وقت سابق إن الطائرة هبطت بسلام وغادرها الركاب ومجموعهم 209 أفراد إضافة إلى أفراد الطاقم، مؤكدا أن الحادث يخضع الآن للتحقيق من جانب الشرطة الأيرلندية.

وخلال العام الماضي استهدفت طائرات تركية بسلسلة من الإنذارات الكاذبة بوجود قنابل.

المصدر : الجزيرة + وكالات