أعلن الجيش التركي مقتل أحد جنوده واثنين من رجال الشرطة، و12 مسلحا من حزب العمال الكردستاني خلال عمليات عسكرية للقوات التركية جنوب شرقي البلاد، موضحا أن الجندي تعرض لهجوم صاروخي في قضاء جيزرة بولاية شرناق جنوب شرقي تركيا.

وقالت وكالة دوغان التركية إن شرطيا قتل حين تعرض هو ومجموعة من زملائه لهجوم بقذائف صاروخية بينما كانوا يحاولون اختراق حواجز أقامها مقاتلو حزب العمال.

وقتل الشرطي الثاني في انفجار قنبلة نفذ بجهاز للتحكم عن بعد في بلدة سور بولاية ديار بكر جنوب شرقي تركيا، كما جرح في الهجوم أربعة جنود آخرين.

وتشهد بلدة سور -التي يطبق فيها حظر التجول- عملية أمنية ضد مسلحي حزب العمال يشارك فيها أفراد الجيش والشرطة التركية وتدعمها قوات الدرك، وتعمل قوات الأمن على ردم الخنادق وإزالة المتاريس التي نصبها مقاتلو حزب العمال، وإبطال مفعول المتفجرات التي زرعوها في تلك الأحياء.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال الخميس إنه لن يكون هناك تهاون في الحملة العسكرية ضد حزب العمال، وذكر أن عدد قتلى الحزب تجاوز ثلاثة آلاف مسلح.

المصدر : الجزيرة + وكالات