رحّب المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي برفع العقوبات عن إيران، لكنه قال إن طهران يجب أن تتوخى الحذر من الولايات المتحدة.

وذكر التلفزيون الرسمي أن خامنئي كتب للرئيس الإيراني حسن روحاني يهنئه على تنفيذ الاتفاق النووي الذي أدى إلى رفع العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة عن إيران.

وعبر خامنئي عن "ارتياحه لما أثمر عنه صمود الشعب الإيراني بوجه الحظر الجائر الذي فرض عليه وتراجع الأطراف الأخرى أمام جهود العلماء النوويين والفريق النووي المفاوض". وأكد أن رفع العقوبات لن يكون كافيا لدفع الاقتصاد وتحسين الظروف المعيشية للمواطنين.

وشدد المرشد الأعلى الذي تعود له الكلمة الأخيرة في الاتفاق النووي، على "الحاجة لتوخي الحذر تجاه مكر وخديعة دول الاستكبار خاصة الولايات المتحدة في هذه القضية وغيرها"، وأضاف "احرصوا على أن يوفي الطرف الآخر بكامل التزاماته. ووصف التصريحات التي أدلى بها بعض الساسة الأميركيين خلال الأيام الماضية بـ"المريبة".

وانتقد مرشحون جمهوريون محتملون للرئاسة الأميركية الاتفاق، ويخشى بعض المسؤولين الإيرانيين أن تبتعد واشنطن عن الاتفاق عندما يترك الرئيس الأميركي باراك أوباما البيت الأبيض مطلع العام المقبل.

من جانب آخر، نقل التلفزيون الإيراني اليوم عن رئيس البنك المركزي ولي الله سيف قوله إن بلاده ستستعيد 32 مليار دولار من الأرصدة المجمدة لدى مؤسسات مصرفية في الخارج.

وقال سيف إن 28 مليار دولار ستضاف إلى أرصدة البنك المركزي في حين تودع المليارات الأربعة المتبقية بالخزانة.

المصدر : وكالات