تعقد أفغانستان وباكستان والصين والولايات المتحدة الأميركية محادثات اليوم في كابل، تهدف إلى استئناف المفاوضات بين حركة طالبان والحكومة الأفغانية، لوضع حد للحرب الدائرة منذ 15 عاما بينهما.

وسيلتقي ممثلو الدول الأربعة في كابل لاستئناف عملية السلام التي انهارت الصيف الماضي، علما بأن حركة طالبان لن تشارك في هذه المحادثات.

وكانت جولة تمهيدية للمحادثات عقدت في إسلام آباد قبل أسبوع. وتهدف هذه الجهود الدبلوماسية إلى الجمع بين ممثلي الحكومة الأفغانية وطالبان في مفاوضات مباشرة.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، بحث رئيس الأركان الباكستاني الجنرال رحيل شريف -أثناء زيارته العاصمة الأفغانية كابل- مع الرئيس الأفغاني أشرف غني استئناف المحادثات مع طالبان.

وأجريت الجولة الأولى من المحادثات بين الحكومة الأفغانية وطالبان في مدينة مِري الباكستانية في يوليو/تموز الماضي.

ووصلت هذه الجولة إلى طريق مسدودة بسبب الإعلان عن وفاة زعيم طالبان الملا محمد عمر في الشهر نفسه، وما نتج عن ذلك من صراع داخل الحركة.

وتعتبر أفغانستان دعم باكستان أساسيا لاستئناف مباحثات السلام مع طالبان، بعدما أبدى البلدان رغبتهما في العمل معا لهذا الغرض.

المصدر : وكالات