مقترح أممي "بضريبة تضامن" لتمويل المساعدات
آخر تحديث: 2016/1/17 الساعة 18:42 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/1/17 الساعة 18:42 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/8 هـ

مقترح أممي "بضريبة تضامن" لتمويل المساعدات

الأمم المتحدة اضطرت لخفض المساعدات التي تقدمها لنحو 1.6 مليون سوري بفعل نقص التمويل (الجزيرة)
الأمم المتحدة اضطرت لخفض المساعدات التي تقدمها لنحو 1.6 مليون سوري بفعل نقص التمويل (الجزيرة)

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأحد إن هناك أكثر من 25 مليون شخص حول العالم بحاجة لمساعدات إنسانية عاجلة، في حين اقترح تقرير أممي تقديم مساهمات على شكل "ضريبة تضامن" على المواصلات أو مباريات كرة القدم لتوفير الاحتياجات المالية اللازمة.

وأكد مون -في كلمته خلال مؤتمر صحفي في دبي لإطلاق التقرير الدولي حول تمويل الأعمال الإنسانية- "أن توفير التمويل اللازم للاحتياجات المالية جراء الأزمات العديدة يشكل تحدياً للمجتمع الدولي".

وأشار إلى أنه لا تزال هناك معاناة شديدة من نقص كبير في سد الاحتياجات للكثير من المحتاجين حول العالم.

وفي سياق البحث عن تمويل المساعدات الإنسانية للمنظمة الدولية، اقترح تقرير للأمم المتحدة صدر الأحد تقديم "مساهمة طوعية" على شكل ضريبة على المواصلات أو مباريات كرة القدم أو الحفلات الموسيقية لردم الهوة المتزايدة بين الحاجات الإنسانية والهبات.

وأشار التقرير -الذي وضعه تسعة خبراء تحت إشراف المفوضة الأوروبية كريستالينا جورجيفا والسلطان ناظرين شاه الماليزي- إلى أن الحاجات الإنسانية ارتفعت من ملياري دولار عام 2000 إلى 24.5 مليار دولار بعد 15 عاما، تحت تأثير تكاثر النزاعات وتزايد الكوارث الطبيعية في ظل التغير المناخي.

أحد مخيمات اللاجئين السوريين في تركيا لجزيرة)

ثلاثة جوانب
وتعتزم الأمم المتحدة معالجة المشكلة من ثلاثة جوانب معا، داعية أولا إلى "الحد من الحاجات" من خلال تدارك النزاعات بشكل أفضل، وتهيئة الدول ذات الأوضاع الهشة، ومساعدتها بشكل أفضل.

ومن الأفكار العملية المطروحة فرض "ضريبة تضامن" على بعض الخدمات والمنتجات، على غرار ما قامت به منظمة "يونيت آيد" غير الحكومية التي اقنعت عشر دول باقتطاع بضعة دولارات من ثمن كل بطاقة طيران للمساهمة في مكافحة الملاريا أو الإيدز، مما مكنها من جمع 1.6 مليار يورو بين 2006 و2011.

واقترح التقرير استخدام "ضريبة تضامن على الرحلات الجوية أو الوقود لتمويل خدمات طبية" في مخيمات اللاجئين أو في المناطق التي تؤوي نازحين.

وقالت جورجيفا إنه "من الممكن فرض مساهمة صغيرة على حجم هائل" من التعاملات، وذكرت بهذا الصدد الوقود والحفلات الموسيقية والأفلام والمباريات الرياضية، مشيرة إلى اتصالات تمت مع الاتحاد الدولي لكرة القدم في هذا الصدد.

ومن الخيارات الأخرى تجيير نسبة من مئات مليارات الدولارات التي تتداولها المؤسسات المالية الإسلامية كل سنة إلى العمليات الإنسانية. وأشار التقرير بهذا الصدد إلى أن "المالية الاجتماعية الإسلامية مجال لم يتم استكشافه بشكل معمق".

وخلص التقرير إلى أن هذه التدابير قد تسمح بجمع مليارات الدولارات، ولا سيما أربعة إلى خمسة مليارات من خلال تحسين سبل تدارك النزاعات والكوارث، ومن ثلاثة إلى خمسة مليارات من المؤسسات المالية الإسلامية، وخمسمئة مليون على أقل تقدير بزيادة الفاعلية وتقليص النفقات.

يذكر أنه في سنة 2015 لم تتمكن الأمم المتحدة من جمع سوى نصف الأموال التي طالبت بها واضطرت بالتالي إلى خفض الوجبات الغذائية التي تقدمها لنحو 1.6 مليون سوري، مما أدى إلى موجة هجرة جماعية إلى أوروبا.

المصدر : وكالات

التعليقات