أعلن سلاح مشاة البحرية الأميركية فقدان 12 شخصا من عناصره عقب تصادم مروحيتين قبالة ساحل هاوي.

وقالت المتحدثة العسكرية، سارة مورز من هونولولو، إن حرس السواحل الأميركي يبحث عن مروحيتين عسكريتين كان على متنهما 12 شخصا بالقرب من سواحل جزيرة أوهايو في أرخبيل هاواي بعد أن أبلغته البحرية عن حادث تصادم.

وقالت مورز -لوكالة الأنباء الفرنسية- إنه تم إبلاغ حرس السواحل قبل منتصف ليل الخميس الجمعة (أمس) بالتصادم بين المروحيتين التابعين لقوات البحرية (مارينز) وتحمل كل منهما ستة من أفراد الطاقم، مضيفة "حددنا منطقة فيها حطام على بعد أربعة كيلومترات من الساحل ونبحث فيها ولم نعثر بعد على أي من أفراد الطاقم".

وأرسل حرس السواحل مروحية وطائرة هيركوليس إتش سي-130 للمشاركة في عملية البحث، كما أرسلت مروحية تابعة لقوات البحرية ومروحية من دائرة الإطفاء في هونولولو وقارب إنقاذ. وأكد سلاح مشاة البحرية أن البحث مستمر عما إذا كان هنالك أحياء بين ركاب المروحيتين.

يُذكر أن المروحيتين من سرب الطائرات المروحية الثقيلة في هاواي، اصطدمتا ببعضهما خلال رحلة تدريبية الليلة الماضية وفق تقارير إخبارية.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية