استنفرت إندونيسيا اليوم الجمعة قواتها الأمنية والعسكرية تحسبا لهجمات جديدة بعد الهجمات التي وقعت أمس في العاصمة جاكرتا وتبناها تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال المتحدث باسم الشرطة الإندونيسية أنتون شارليان إن حالة التأهب الأمني أعلنت في كامل أنحاء البلاد, وأضاف أن الشرطة في أقصى حالات التأهب, مشيرا إلى أن هذا الاستنفار يتركز خاصة في الأماكن التي يمكن أن تتعرض لهجمات على غرار مقار الشرطة والمقار الحكومية والسفارات.

وتابع المتحدث أن الجيش يدعم مجهودات الشرطة خلال حالة الاستنفار الأمنية القائمة. وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن عربات تقل جنودا مدججين بالأسلحة تحركت اليوم في وسط جاكرتا, كما كان هناك انتشار ملفت لعناصر الشرطة.

وفي الوقت نفسه تم تشديد الحراسة حول مقار دبلوماسية بجاكرتا بينها السفارة الفرنسية. وقال المتحدث باسم الشرطة الإندونيسية إن الشرطة تستعد لتنفيذ عمليات دهم تستهدف أشخاصا يشتبه في صلتهم بهجمات أمس أو بخلايا توصف بالإرهابية.

شرطيان مسلحان داخل مطار بجزيرة بالي السياحية بعد تعزيز إجراءات الأمن في عموم إندونيسيا (الفرنسية)

هجمات جاكرتا
وكان خمسة مسلحين نفذوا أمس هجمات بعبوات ناسفة وقنابل يديوية في جاكرتا مما أسفر عن مقتل كندي يعمل في الأمم المتحدة ومواطن إندونيسي وإصابة عشرين مدنيا آخرين, كما أصيب ستة من الشرطة. وقالت السلطات إن ثلاثة من المهاجمين فجروا أنفسهم خلال مواجهات مع قوات الأمن, بينما تحدث شهود عن فرار مسلح أو أكثر.

واستهدف الهجوم الرئيسي مقهى ستاربكس القريب من مركز تسوق بجاكرتا, في حين استهدفت هجمات أخرى عناصر الشرطة. وتبنى تنظيم الدولة أمس هجمات جاكرتا, وقال إنها استهدفت أجانب, وهدد بعمليات أخرى, حسب وكالة أعماق التابعة للتنظيم.

وذكرت أجهزة الأمن الإندونيسية أنها تشتبه في أن الإندونيسي بحر النعيم الذي يقاتل منذ نحو عام مع تنظيم الدولة في سوريا هو الذي خطط لهجمات أمس, التي وصفها الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو بالإرهابية.

وقالت الاستخبارات الإندونيسية إنها كانت تتوقع مثل هذا العمل, في حين ذكرت مصادر أمنية أن اتصالات رُصدت مؤخرا وتتعلق بالإعداد لهجمات محتملة في المنطقة. وقال خبراء أمنيون إن عدم سقوط أعداد كبيرة من القتلى والجرحى يعود إلى قلة خبرة المهاجمين, وعدم تلقيهم تدريبا كافيا.

وأدان مجلس الأمن الدولي بأشد العبارات هجمات جاكرتا, كما عبر عن قلقه من تنامي الهجمات التي وصفها بالإرهابية حول العالم.

المصدر : وكالات,الجزيرة