أصدر وزير الداخلية الإسرائيلي آرييه درعي أمرا صادَر بموجبه حق المواطنة في إسرائيل لعشرة مواطنين فلسطينيين من داخل الخط الأخضر، بتهمة الانتماء لتنظيم الدولة الإسلامية والقتال في صفوفه في سوريا والعراق.

ووفق هذا القرار غير المسبوق تتم مصادرة جوازات سفر هؤلاء الأشخاص، ويفقدون حقهم في العودة والإقامة داخل مناطق الخط الأخضر.

وذكر تقرير إخباري اليوم الخميس أن وزارتي الداخلية والعدل في إسرائيل وضعتا مشروع قانون يخول وزير الداخلية سحب جنسية أي مواطن إسرائيلي، "حتى في حال غيابه عن البلاد إذا خرق الولاء للدولة".

وأفادت الإذاعة الإسرائيلية، التي أوردت النبأ، بأن هذا التعريف يشمل "الانخراط في أعمال إرهابية أو التجسس في ظروف خطيرة أو الحصول على الجنسية الإسرائيلية عبر تقديم معلومات كاذبة".

ويتم اتخاذ هذا الإجراء في حال الموافقة عليه، من خلال اللجوء إلى القضاء، علمًا بأن القانون الإسرائيلي لا يجيز حاليًا سحب الجنسية غيابيًا من أي مواطن.

المصدر : وكالات,الجزيرة