وزير الهجرة بالسويد: وصلنا أقصى قدرتنا لاستقبال اللاجئين
آخر تحديث: 2016/1/12 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/1/12 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/3 هـ

وزير الهجرة بالسويد: وصلنا أقصى قدرتنا لاستقبال اللاجئين

وزير العدل والهجرة السويدي مورغان يوهانسون (الجزيرة)
وزير العدل والهجرة السويدي مورغان يوهانسون (الجزيرة)

عمار الحمدان-أستوكهولم

أكد وزير العدل والهجرة السويدي مورغان يوهانسون أن بلاده وصلت لأقصى قدرتها في استقبال اللاجئين، ولا قدرة لها على استيعاب المزيد.

وقال في حوار خاص مع الجزيرة نت "لا قدرة لنا على استقبال ما يعادل ألف فصل دراسي في أربعة أشهر فقط، أو عشرة آلاف لاجئ أسبوعيا، على الجميع أن يتفهم صعوبة ذلك".

وانتقد الوزير عشية تطبيق السويد أولى قراراتها للحد من تدفق اللاجئين اليها ما سماه تسيب بعض الدول الأوروبية التي سمحت لأعداد كبيرة من اللاجئين بدخول دول الاتحاد الأوروبي من دون أي ضوابط.

وقال يوهانسون -الذي يمثل الحزب الاشتراكي الديمقراطي المعروف بتعاطفه مع اللاجئين وقضاياهم- للجزيرة نت إن البرلمان سيصادق على حزمة مشاريع لتغيير وتعديل قوانين تقدمت بها الحكومة في مطلع الربيع القادم، معتبرا إياها أحد الحلول لأجل التخفيف من أعداد اللاجئين الواصلين إلى البلاد.

وشدد يوهانسون على أن السويد لم تخرج عن مسار اتفاقية دبلن، بل تعمل وفقها، وهي التي تنص على أن يقدم اللاجئ طلب لجوئه في أول دولة أوروبية يدخلها.

وكانت السويد بدأت بتنفيذ أول قرار يتعلق بتدقيق البطاقات الشخصية لكل العابرين لأراضيها وتحديدا القادمين من الدانمارك التي تعتبر ممرا أساسيا يربط وسط وجنوب أوروبا مع الدول الإسكندنافية، وبادلتها جارتها الإجراء نفسه، الأمر الذي جعل الاتحاد الأوروبي يدعو لاجتماع عاجل نهاية الأسبوع الماضي.

ووجهت منظمات حقوقية وأخرى عاملة مع اللاجئين سيلا من الانتقادات لتلك الإجراءات، واعتبرت منظمة "أهلا باللاجئين.. أستوكهولم السويدية" قرارات الحكومة ردة فعل هستيرية وغير منطقية.

يذكر أنه مع نهاية العام الماضي دخل أكثر من 160 ألف لاجئ إلى السويد.

المصدر : الجزيرة

التعليقات