تشتبه الأجهزة الأمنية الاسرائيلية في أن منفذ عملية إطلاق النار في تل أبيب والتي أسفرت عن مقتل إسرائيليين اثنين وجرح آخرين هو من فلسطينيي الداخل ومن منطقة وادي عارة.

وتقول الشرطة الإسرائيلية إن الشاب كان قد سبق أن اعتقل على خلفية محاولة خطف سلاح جندي إسرائيلي. وأكدت أن خلفية الهجوم أمنية قومية وليست جنائية.

وأظهر فيديو التقطته كاميرات المراقبة رجلا يتظاهر بشراء حاجيات من أحد المحلات قبل أن يخرج بندقية من حقيبته ويشرع في إطلاق الرصاص.

وأفاد مراسل الجزيرة بمقتل إسرائيليين اثنين وإصابة ثمانية آخرين -أربعة منهم جروحهم خطيرة- في هجوم مسلح قرب حانة بشارع ديزنغوف وسط تل أبيب. وحسب الشرطة الإسرائيلية فإن المهاجم الذي استخدم بندقية آلية لاذ بالفرار.

وتابع المراسل أن الشرطة فرضت حظرا على نشر اسم المنفذ وتفاصيل العملية، كما أشارت إلى أنه كان في ماضيه متعاطفا مع تنظيم الدولة الإسلامية، وربما يكون هذا الدافع وراء تنفيذه العملية.

ويرجح أن المهاجم تابع طريقه على نفس الرصيف وأطلق النار على مقهى ثان كان يتواجد فيه العديد من الأشخاص عشية عطلة السبت اليهودية.

وقالت وسائل الإعلام الإسرائيلية إن والد منفذ الهجوم متطوع بالشرطة، وهو من كشف هوية نجله البالغ 28 عاما للأجهزة الأمنية بعد بث فيديو الهجوم، وأبلغها أنه "سرق سلاحه".

المهاجم أطلق النار على مقهى ثان في تل أبيب (الأوروبية)

مختل عقليا
وفي السياق ذاته، قال المحامي سامي ملحم -أحد أقارب منفذ العملية- إنه دافع عن "قريبه" في قضية محاولته خطف سلاح أحد الجنود، ووصفه بأنه "مختل عقليا أكثر مما هو ناشط سياسي". وزاد أنه "مجنون ويتلقى العلاج" ونفى علمه إذا كانت لديه "ميول دينية متطرفة".

ونقل مراسل الجزيرة نت وديع عواودة عن أهالي قرية المشتبه فيه أن "السلاح المستخدم في العملية بعود لوالد منفذ العملية، وقد سجن خمس سنوات في عام 2007 على خلفية محاولة خطف سلاح جندي، وأنه غريب الأطوار".

ولكن محللين عسكريين إسرائيليين تحدثوا عن "حرفية التنفيذ وهدوء المنفذ وفراره بعد انتهاء الهجوم"، وأكدوا أن "خلفيته ثأرية -على ما يبدو- لأن الشرطة قتلت عمه قبل نحو عشر سنوات خلال مطاردة سيارته".

وقالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري إن "قوات كبيرة من الشرطة تواصل أعمال بحث واسعة وراء المشتبه به، جنبا إلى جنب مع أعمال التحري والتحقيق بكافة تفاصيل وملابسات الحادثة التي لم تحدد أو تتضح خلفيتها بعد".

وكشف وسائل الإعلام الإسرائيلية عن هوية القتيلين، أحدهما مدير الحانة التي تعرضت لإطلاق النار.

المصدر : الجزيرة + وكالات