تظاهر الآلاف من النشطاء السياسيين البريطانيين في مدينة كارديف البريطانية أمس الأحد، احتجاجا على مشاركة إسرائيل في مباراة لكرة القدم ضد منتخب ويلز ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأوروبية، وطالبوا بطردها من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

وجاء الآلاف من عدة مدن بريطانية إلى مدينة كارديف عاصمة مقاطعة ويلز، حيث نظموا مسيرة رددوا خلالها شعارات تطالب بالحرية والعدالة للفلسطينيين ومقاطعة إسرائيل رياضياً.

وجاب المتظاهرون شوارع كارديف احتجاجاً على مشاركة المنتخب الإسرائيلي في مباراة لكرة القدم ضد نظيره الويلزي ضمن التصفيات المؤهِلة لنهائيات كأس الأمم الأوروبية التي ستُقام في فرنسا العام المقبل.

وفي المقابل، تجمعت قلة من مؤيدي إسرائيل للمطالبة بضرورة الفصل بين السياسة والرياضة. وذكر موقع ويلز أون لاين الإلكتروني أن أعداد المشاركين في المظاهرة المؤيدة للفلسطينيين فاقت بكثير تلك المناصرة لإسرائيل.

جانب من المظاهرة في كارديف احتجاجا على مشاركة إسرائيل في مباراة كرة قدم ضد ويلز (حملة التضامن مع فلسطين)

وفصلت بين المظاهرتين حواجز أقامتها شرطة كارديف التي ظلت تراقب الموقف عن كثب. ونظم المظاهرة الأولى حملة التضامن مع فلسطين، والثانية الاتحاد الصهيوني.

وقال أحد المشاركين في المظاهرة المؤيدة للفلسطينيين -ويُدعى فوكس بوب- "نحن هنا للتأكيد على أن ظلما يلحق بالفلسطينيين في الأراضي المحتلة، وأن إسرائيل هي الطرف الذي يقوم بهذا الظلم وتجب مقاطعتها رياضياً".

وأضاف "إسرائيل دولة عنصرية تنتهك حقوق الفلسطينيين كل يوم، وتدمر البيوت والملاعب، وتمنع الفلسطينيين من ممارسة أبسط حقوقهم الإنسانية، ولا بد من طردها من اتحاد كرة القدم الأوروبي".

وقال آخر اسمه أدي مورميش من مدينة مانشيستر إنه سبق له العمل مدرساً في قطاع غزة، مشيراً إلى أنه رأى بأم عينه معاناة الناس هناك، حيث كل مجالات الحياة بما فيها الرياضة ترزح تحت نير "الاحتلال غير المشروع".

وشاركت في المظاهرة المناهضة لإسرائيل كذلك عضوات في فريق نسائي لكرة القدم من مدينة بريستول. وكان الفريق قد سافر الخريف الماضي إلى الضفة الغربية لأداء مباريات مع الفرق المحلية والوقوف على الأوضاع هناك.

وقالت المتحدثة باسم الفريق إيزابيل أوهاغان "ما شاهدناه أثّر فينا حقاً، فهناك تحركات الناس مقيدة ويتعرضون للقمع يومياً. نحن هنا لنمثل اللائي تبارين معهن (في الضفة) والناس الذين التقيناهم هناك".

وعلى الجانب الآخر، أوضح المدير التنفيذي للاتحاد الصهيوني أريا ميلر أنهم جاؤوا للمشاركة في المظاهرة المؤيدة لإسرائيل "للاحتفال بمباراة رائعة في كرة القدم بين إسرائيل وويلز وللترحيب بالفريق الإسرائيلي والمشجعين الذين قدموا من إسرائيل لهذه المدينة المدهشة".

المصدر : الجزيرة,غارديان