قالت مصادر حكومية إن رجلي شرطة قتلا وجرح ثلاثة آخرون في ديار بكر (أكبر مدينة تقطنها غالبية كردية في جنوبي شرقي تركيا) عندما اشتبك مسلحون أكراد مع قوات الأمن في وقت مبكر اليوم الأحد.

وسمعت أصوات إطلاق النار وانفجارات وسط المدينة صباح اليوم بعد أن أطلق مقاتلون من حزب العمال الكردستاني المحظور قذيفة صاروخية نحو رجال الشرطة بديار بكر أثناء محاولتهم ردم خنادق حفرها المسلحون الأكراد في منطقة سور في المدينة.

وردت قوات الأمن بتنفيذ عملية مدعومة جوا على المسلحين كما فرض مكتب الحاكم حظرا للتجول في المنطقة وأمر السكان بالتزام منازلهم.

وهذه الاشتباكات هي الأحدث في موجة من العنف اجتاحت شرقي تركيا منذ يوليو/تموز الماضي بعد انهيار هدنة استمرت عامين بين حزب العمال الكردستاني والحكومة اللذين ألقى كل منهما بالمسؤولية على الآخر في انهيارها. 

ويقول مسؤولون إن أكثر من سبعين فردا في قوات الأمن التركية ومئات من المقاتلين الأكراد قتلوا في اشتباكات شبة يومية منذ ذلك الحين.

من جهة أخرى ذكرت وكالة الأنباء الهولندية الرسمية أن السلطات التركية اعتقلت اليوم الصحفية الهولندية فريدريكه غيردينك المقيمة في ديار بكر وتغطي القضايا الكردية.

وكانت غيردينك اعتقلت في يناير/كانون الثاني الماضي بسبب اتهامها بنشر "دعاية إرهابية" لصالح حزب العمال الكردستاني لكن التهم أسقطت عنها بعد ذلك.

المصدر : وكالات