دعا بابا الفاتيكان فرانشيسكو كل كنيسة وأبرشية في أوروبا إلى أن تستضيف كل منها أسرة من اللاجئين، مؤيدا هؤلاء الذين يحثون على الترحيب باللاجئين في ظل أزمة اللاجئين التي تواجهها أوروبا.

وقال البابا -خلال قداس اليوم الأحد في ساحة القديس بطرس في روما- "ينبغي على كل أبرشية، وكل مجتمع ديني، وكل دير، وكل مزار ديني في أوروبا أن تتولى أمر أسرة واحدة، بداية من أبرشيتي في روما".

وقال البابا إنه "في مواجهة مأساة عشرات الآلاف من طالبي اللجوء الهاربين من الموت، وضحايا الحرب والجوع والذين هم على الطريق بحثا عن رجاء في الحياة، فإن الإنجيل ينادينا ويطلب منا أن نكون أقرباء للصغار والمتروكين، ومنحهم رجاء ملموسا".

وأضاف البابا أن الأمر لا يقتصر على الدعوة لهم بـ"الشجاعة، والصبر"، مضيفا أن "الرجاء المسيحي مناضل".

ومؤخرا ناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي باجتماع في لوكسمبورغ إمكانية إقامة مراكز للاجئين تتبع الاتحاد الأوروبي خارج أوروبا كوسيلة لمواجهة الأزمة المتفاقمة.

وقد يساعد السماح للمهاجرين بطلب اللجوء في الشرق الأوسط وأفريقيا في جعل آلاف منهم يتوقفون عن رحلة اللجوء إلى أوروبا، مبررين أن من شأن ذلك أن يجعلهم يتراجعون عن رحلة محفوفة بالمخاطر للوصول إلى أوروبا.

المصدر : وكالات