رئيس غواتيمالا المستقيل: لو شئت لاغتنيت بالرشوة
آخر تحديث: 2015/9/5 الساعة 10:31 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/9/5 الساعة 10:31 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/22 هـ

رئيس غواتيمالا المستقيل: لو شئت لاغتنيت بالرشوة

أوتو بيريز مغادرا محكمة العدل العليا بعد جلسة استماع واجه فيها اتهامات بالفساد (رويترز)
أوتو بيريز مغادرا محكمة العدل العليا بعد جلسة استماع واجه فيها اتهامات بالفساد (رويترز)

قال رئيس غواتيمالا المستقيل أوتو بيريز إنه كان بإمكانه كسب ما يزيد عشرة أو 15 ضعفا على المبلغ المتهم بسرقته لو كان قبل رشى عرضها عليه قطب تجارة المخدرات المكسيكي خواكين "إل تشابو" غوزمان، بعد اتهامات وجهت له بالفساد.

واستقال بيريز (64 عاما) من الرئاسة الخميس الماضي وسُجن إثر صدور مذكرة توقيف تتهمه بتزعم شبكة فساد، أثارت احتجاجات واسعة ودمرت حكومته قبل انتخابات الرئاسة التي تُجرى غدا الأحد.

وأوضح بيريز -في ثاني أيام جلسات المحكمة- إن غوزمان حاول شراءه بعد فترة وجيزة من القبض عليه في غواتيمالا عام 1993.

وأضاف بيريز للقاضي أن أول شيء فعله غوزمان كانت محاولة التفاوض، مضيفا أن "العرض (الرشوة) الذي قدمه لنا بعد اعتقاله ربما يزيد عشر مرات أو 15 مرة على حجم المبلغ" المتهم فيه، مؤكدا أنه لم يقبله لأنه يتعارض مع مبادئه.

وقضى غوزمان نحو عشر سنوات بسجن مشدد الحراسة قرب مدينة وادي الحجارة المكسيكية، قبل رشوة حراس وهروبه عام 2001.

وكشف بيريز -وهو جنرال متقاعد بالجيش- أنه قاد العملية التي أسفرت عن القبض على غوزمان قبل عشرين عاما.

وأمر القاضي باستمرار حبسه حتى استئناف جلسات نظر قضيته الثلاثاء، في حين يتعين على القاضي أن يقرر ما إذا كانت هناك أدلة كافية لتوجيه اتهامات لبيريز، وإذا كان الحال كذلك فعليه أن يقرر ما إذا كان يجب على بيريز انتظار المحاكمة وهو في السجن.

ويتهم الادعاء بيريز بسرقة 3.7 ملايين دولار في تحايل جمركي. ولم تُوجه له بعد اتهامات بشكل رسمي، وقد نفى الرئيس الموقوف مرارا ارتكابه أي خطأ.

ويقول الادعاء إن بيريز ضالع في فضيحة فساد، وذلك بعد الكشف عن وجود خط ساخن يستخدمه المستوردون لتفادي سداد رسوم الجمارك مقابل رشى.

وانتُخب الرئيس السابق أواخر عام 2011 بناء على وعد بمكافحة الجريمة والفساد، وبموجب الدستور لم يكن مسموحا له بالسعي للفوز بفترة رئاسية جديدة بالانتخابات التي تجري الأحد.

وأدى أليخاندرو مالدونادو النائب السابق للرئيس اليمين الدستورية الخميس الماضي رئيسا للبلاد لاستكمال الأشهر المتبقية في فترة رئاسة بيريز.

المصدر : رويترز

التعليقات