قال رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني إن هناك إمكانية لتبادل سجناء مع الولايات المتحدة، تسمح بإطلاق سراح أميركيين مسجونين في إيران.

وتحدث لاريجاني في مقابلة مع إذاعة "أن بي آر" الأميركية -على هامش زيارته إلى نيويورك- عن إمكانية تبادل سجناء مع الولايات المتحدة، يسمح بإطلاق سراح مدير مكتب صحيفة واشنطن بوست جيسون رضايان وأميركيين آخرين في السجون الإيرانية، مؤكدا أن هناك طرقا عملية للإفراج عنهم.

وأضاف أن عددا من الإيرانيين مسجونون في الولايات المتحدة، وبإمكان النظامين القضائيين في البلدين إيجاد إمكانيات أخرى، كما أن على القضاء الإيراني أن يقرر في ذلك.

وأشار إلى إمكانية إيجاد طرق لحل مثل هذه القضايا، ملمحا إلى أن الإدارة الأميركية تعرف هذه الطرق.

ويزور لاريجاني نيويورك على مدى أسبوع لعقد اجتماعات في الأمم المتحدة ولقاء شخصيات في قطاع الأعمال والجامعات.

لكن حسن قشقوي نائب وزير الخارجية الإيراني، استبعد إمكانية حصول تبادل بين السجناء الإيرانيين والأميركيين، قائلا "هذا الأمر غير وارد".

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضية أفخم طالبت في 26 أغسطس/آب بإطلاق سراح 19 إيرانيا محتجزين لقضايا مرتبطة بخرق العقوبات الأميركية.

يذكر أن الصحفي رضايان -الذي يحمل الجنسيتين الإيرانية والأميركية- موقوف في أحد سجون طهران منذ أكثر من عام، ويحاكم في جلسات مغلقة بتهم من بينها "التجسس والتعاون مع الحكومات المعادية، وجمع معلومات سرية ونشر الدعاية ضد الجمهورية الإسلامية"، وفقا لمحاميته ليلى إحسان.

كما أصدر القضاء الإيراني -الأحد الماضي- حكما بالسجن عشر سنوات على شخصين -لم يُذكر اسماهما- بتهمة التجسس لصالح الولايات المتحدة وإسرائيل. 

المصدر : الفرنسية