أقر البرلمان التركي تمديد تفويض الحكومة إرسال قوات تركية إلى سوريا والعراق وفق ما سماها ضرورات الأمن القومي، وسط معارضة الحزب الكردي.

وأيد التمديد حزب العدالة والتنمية الحاكم بالإضافة إلى حزبي الحركة القومية والشعب الجمهوري المعارضين، في حين عارضه حزب الشعوب الديمقراطي الكردي.

وكان النواب الأتراك صوتوا العام الماضي على نص تقدم به حزب العدالة والتنمية يمنح بمقتضاه الجيش الحق في شن عمليات عسكرية بالأراضي السورية والعراقية.

وكان التفويض سينتهي بعد شهر من الآن، لكن الحكومة ارتأت تجديده مبكرا لاعتبارات سياسية. 

يشار إلى أن تركيا عززت قبل أسابيع دورها في التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية الذي يقاتل بسوريا والعراق.

وكانت تركيا -وهي عضوة في حلف شمال الأطلسي (ناتو)- فتحت قواعدها الجوية لمقاتلات التحالف في يوليو/تموز الماضي قبل أن تشارك بمقاتلاتها ضد مواقع التنظيم في سوريا.

وقد أنهت السلطات التركية ترددها في المشاركة بالتحالف عقب تفجير "انتحاري" نسب إلى تنظيم الدولة في جنوبي البلاد وقتل فيه 33 شخصا من أنصار القضية الكردية.

وشنت تركيا منذ نهاية يوليو/تموز الماضي "حربا على الإرهاب" ضد حزب العمال الكردستاني في العراق وعلى الأراضي التركية، وعلى تنظيم الدولة الإسلامية بسوريا.

المصدر : الجزيرة + وكالات