رفض قاض أميركي دعوى قضائية أقامتها عائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر تطالب بتعويضات من السعودية لاتهامها بتقديم دعم مادي لـ تنظيم القاعدة المتهم الرئيسي في هذه الهجمات.

وقال قاضي المحكمة الجزئية الأميركية في مانهاتن، جورج دانيلز، إن السعودية لديها حصانة سيادية من مطالب التعويض من عائلات حوالي ثلاثة آلاف شخص قتلوا في تلك الهجمات، ومن شركات التأمين التي غطت الخسائر التي مني بها أصحاب برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك وشركات.

وكتب دانيلز في قراره أن "الاتهامات الواردة في الدعوى القضائية وحدها لا تقدم لهذه المحكمة أساسا لتأكيد الولاية القضائية على المتهمين".

وأكد القاضي الأميركي أن تلك المطالبات بلا جدوى لأن الاتهامات الإضافية لا تجرد المتهمين من الحصانة السيادية.

وكانت عائلات الضحايا قد سعت إلى إلحاق اتهامات جديدة بالقضية لتفادي تلك النتيجة، بما في ذلك الاستناد إلى شهادة حصلوا عليها من زكريا موسوي، وهو ناشط سابق في تنظيم القاعدة حكم عليه بالسجن عن دوره في الهجمات.

واتهمت السلطات الأميركية تنظيم القاعدة بشن هجمات بطائرات ركاب مخطوفة على أهداف أميركية يوم 11 سبتمبر/أيلول 2001.

المصدر : رويترز