دعت لوكسمبورغ إلى إنشاء هيئة للاجئين على مستوى الاتحاد الأوروبي لتوحيد معايير التعامل مع طلبات اللجوء، وذلك مع تفاقم أزمة اللاجئين الذين يقصدون أوروبا هربا من الموت والظروف الاقتصادية الصعبة في بلادهم.

واقترح وزير خارجية لوكسمبورغ جان إسيلبورن -في مقابلة مع صحيفة ألمانية ستنشر اليوم الخميس- توسيع المكتب الأوروبي لدعم اللجوء، وهو وكالة تابعة للاتحاد الأوروبي مقرها مالطا، ليصبح هيئة أوروبية تتولى البت في طلبات اللجوء لمختلف دول الاتحاد.

وأوضح أهمية هذه الهيئة قائلا إن ثمة تفاوتات غير معقولة في الوقت الذي تستغرقه عملية البت في طلبات اللجوء وفي معدلات القبول.

وكانت ألمانيا وإيطاليا وفرنسا قد وقعت أمس وثيقة لتوزيع عادل للاجئين بين دول الاتحاد الأوروبي، وفق بيان وزارة الخارجية الإيطالية.

وقال وزراء تلك الدول إن أزمة اللاجئين الذين يتوافدون حاليا على كل من اليونان وإيطاليا ومنهما إلى الداخل الأوروبي بينت "عدم نجاعة" قوانين اللجوء الحالية والقيود التي تعاني منها.

وأضاف بيان الخارجية الإيطالية أن الوثيقة أرسلت إلى مسؤولة السياسة الخارجية الأوروبية فيدريكا موغيريني ليناقشها اجتماع وزراء خارجية الاتحاد في اليومين القادمين بلوكسمبورغ.

video

وفي المجر أفاد مراسل الجزيرة بأن الشرطة اعتقلت مهاجرين غاضبين تظاهروا احتجاجا على أوضاعهم.

وقد حدثت الاعتقالات بعد تدافع بينهم وبين الشرطة أمام محطة القطارات في بودابست. 

ولا تزال السلطات المجرية تمنع مئات اللاجئين من ركوب القطارات إلى ألمانيا والنمسا، كما أفادت الأنباء بحدوث حالات تدافع بين الشرطة واللاجئين على الحدود بين اليونان ومقدونيا. 

أما في فيينا فيناقش البرلمان النمساوي قانونا يعطي الحكومة الاتحادية حق إجبار الحكومات المحلية على استقبال اللاجئين من أجل توزيع عادل بين الولايات النمساوية.

المصدر : الجزيرة + وكالات