أصدرت النيابة في غواتيمالا مذكرة توقيف بحق الرئيس أوتو بيريز المتهم بتزعم شبكة واسعة من الفساد، ورفعت الحصانة عنه, وعصفت فضيحة الفساد بحكومته ودفعت البلاد إلى الفوضى قبل أيام من الانتخابات الرئاسية.

وكان محامي الرئيس تقدم بمذكرة الأربعاء يتعهد فيها موكله بالتعاون مع القضاء, مما يسمح له بالمثول أمام القاضي بدون توقيفه. ونفى بيريز ارتكاب أي مخالفات، وقال مرارا إنه لن يستقيل بسبب فضيحة الفساد.

وكان البرلمان اتخذ الثلاثاء قرارا تاريخيا بتجريد الرئيس المحافظ من الحماية القضائية التي يتمتع بها، بإجماع 132 نائبا حضروا الجلسة من أصل 158 أعضاء البرلمان, وبعد رفع الحصانة عنه قرر القضاء مساء الثلاثاء منعه من مغادرة البلاد.

وبموجب قانون البلاد، يمكن للرئيس البقاء في منصبه بعد رفع الحصانة عنه ما لم يصدر قاضٍ قرارا بوضعه في التوقيف المؤقت يؤدي حكما إلى إقالته وتولي نائبه الرئاسة.

المصدر : وكالات