دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما الكونغرس لرفع الحظر الأميركي المفروض على كوبا منذ عقود، مقرا بفشل سياسة بلاده في تحسين حياة الكوبيين.

وأعرب أوباما في كلمة له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة عن ثقته بأن الكونغرس الأميركي "سيرفع الحظر الذي يجب أن لا يكون مفروضا بعد الآن" على كوبا.

يشار إلى أن العلاقات بين البلدين قد عادت في يوليو/تموز الماضي بعد أكثر من نصف قرن من القطيعة، إلا أن الكونغرس -الذي يسيطر عليه الجمهوريون- ما زال مترددا في إنهاء الحظر.

وأضاف أوباما أن سياسة واشنطن بشأن كوبا "فشلت في تحسين حياة الكوبيين"، إلا أنه أكد أن حقوق الإنسان لا تزال موضع قلق في العلاقات مع هافانا.

وأعرب الرئيس الأميركي عن ثقته بأن الانفتاح وليس الحظر من شأنه أن يشجع الإصلاحات ويحسن حياة الكوبيين.

أما الرئيس الكوبي راؤول كاسترو فقد شدد على أن الطريق طويل أمام تطبيع العلاقات بين البلدين، داعيا إلى وضع حد "للحصار الاقتصادي والتجاري والمالي" وإرجاع "الأراضي التي احتلت بشكل غير شرعي في قاعدة غوانتانامو" البحرية إلى كوبا.

ومن المتوقع أن يلتقي الرئيسان اليوم في ثاني لقاء منذ عودة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

المصدر : وكالات