قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، أمس الأحد، إن طهران ستعمل للإفراج عن ثلاثة أميركيين من سجونها، إذا أطلقت الولايات المتحدة سراح سجناء إيرانيين، بينما قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إنه لم يتم التوصل إلى أي شيء بعد في هذه القضية. 

وأوضح روحاني لقناة "سي إن إن" الأميركية -على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة- أنه إذا اتخذ الأميركيون الخطوات المناسبة وأفرجوا عن السجناء الإيرانيين، فإن الأجواء ستكون مهيأة حتما "لكي نبذل ما في وسعنا، ضمن صلاحياتنا، لإطلاق سراح الأميركيين" المحتجزين في إيران.

في حين أكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن الحكومتين أجريتا محادثات حول الموضوع، ولكن لم يتم التوصل إلى أي شيء بعد.

وتطالب إيرانُ الولايات المتحدة بإطلاق سراح 19 إيرانيا معتقلين لأسباب تتعلق بالعقوبات الأميركية التي فرضت على طهران بسبب برنامجها النووي.

وفي مطلع سبتمبر/أيلول الجاري، قال رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني -في مقابلة مع إذاعة "إن بي آر" الأميركية- إنه لا يستبعد فكرة إطلاق مدير مكتب صحيفة واشنطن بوست جيسون رضايان وأميركيين آخرين بالسجون الإيرانية، مؤكدا أن هناك طرقا عملية للإفراج عنهم.

وقد اعتقل رضايان -الذي يحمل الجنسيتين الإيرانية والأميركية- منذ أكثر من عام، ويحاكم بتهم من بينها "التجسس والتعاون مع الحكومات المعادية، وجمع معلومات سرية ونشر الدعاية ضد الجمهورية الإسلامية" في جلسات مغلقة أمام المحكمة الثورية بطهران، وهي متخصصة بالملفات السياسية أو المتعلقة بالأمن القومي الإيراني.

كما أن هناك أميركيَين آخرين يحملان الجنسية الإيرانية أيضا مسجونين بإيران، وهما القس سعيد عبديني والجندي السابق بالمارينز أمير حكمتي، كما اعتبِر روبرت ليفنسون –وهو موظف سابق بالشرطة الفيدرالية الأميركية- مفقودا في إيران منذ عام 2007.

المصدر : الفرنسية