أعلن الجيش التركي أن جنديين تركيين قتلا وأصيب تسعة آخرين في هجومين منفصلين شنهما مسلحون من حزب العمال الكردستاني جنوب شرق البلاد، في حين قتل 34 مسلحا في عمليات عسكرية نفذها الجيش التركي، صاحبتها ضربات جوية.

ويشهد جنوب شرق تركيا موجة من العنف منذ انهيار وقف إطلاق النار مع حزب العمال الكردستاني في يوليو/تموز الماضي؛ مما عرقل الجهود الرامية لإحلال سلام طويل الأجل.

وقال بيان من هيئة الأركان العامة إن الهجومين وقعا في منطقة بيت الشباب في إقليم شرناق ليلة أمس الخميس وفي وقت مبكر صباح اليوم الجمعة، مشيرا إلى أن حياة الجرحى ليست مهددة، وأنهم يخضعون للعلاج في مستشفى عسكري في شرناق.

وأضاف البيان أن الجيش رد بغارات جوية على مواقع المسلحين أسفرت عن مقتل 34 منهم، مؤكدا أن عدد القتلى مرشح للارتفاع، لأن العمليات العسكرية المدعومة من سلاح الجو التركي والمروحيات الحربية والطائرات المسيرة ما زالت مستمرة.

يذكر أن الطيران التركي يشن غارات شبه يومية ضد معاقل حزب العمال الكردستاني داخل البلاد وفي شمال العراق منذ أن استأنف الحزب نشاطه المسلح ضد قوات الأمن والجيش التركيين في العشرين من يوليو/تموز الماضي، وقتل منذ ذلك التاريخ حتى الآن أكثر من مئة من قوات الأمن ومئات من مقاتلي الحزب.

المصدر : وكالات