قال مسؤول أميركي إن الجنرال المتقاعد جون آلن منسق التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق، يعتزم الاستقالة لأسباب شخصية.

ونقلت وكالة رويترز عن المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن الجنرال آلن كان قد وافق في البداية على أن يتولى هذا المنصب لمدة ستة أشهر، لكنه استمر فيه لمدة عام.

وبالرغم من أن المصدر أقر بوجود خلافات في واشنطن بشأن السياسة الأميركية تجاه تنظيم الدولة، فقد شدد على أن استقالة آلن ترجع إلى أسباب شخصية لا مهنية.

من جانبه، رفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر الرد بشكل مباشر على سؤال بشأن ما إذا كان آلن قد أبلغ زملاءه بأنه يعتزم الاستقالة، وقال للصحفيين إنه "لا يزال يركز على مهامه".

يشار إلى أن آلن جنرال متقاعد في مشاة البحرية وكان قائدا لقوة التحالف الدولي في أفغانستان (إيساف)، كما أدى دورا أساسيا في الحرب في العراق.

 

المصدر : رويترز