أعلنت الشرطة الألمانية اليوم الثلاثاء مداهمة ثمانية مواقع في العاصمة الألمانية برلين، من بينها مكاتب جمعية تابعة لمسجد، بناء على شبهات بالتحريض على القتال في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وقال بيان للشرطة إن المداهمات بدأت في ساعة مبكرة من صباح اليوم، وتستهدف أشخاصا من بينهم مغربي في الـ51 من العمر يشتبه في سعيه لتجنيد مقاتلين للالتحاق بتنظيم الدولة في سوريا.

كما تدور الشبهات في هذه القضية حول شخص من أصل مقدوني في الـ19 من العمر تعتقد السلطات أنه يقاتل حاليا في صفوف التنظيم بسوريا.

ومن بين المواقع التي شملتها المداهمات كذلك مكاتب جمعية تابعة لمسجد في حي تمبلهوف شونبيرغ (غرب برلين)، بحسب البيان الذي لم يورد أي تفاصيل عن المواقع الأخرى التي تمت فيها عمليات المداهمة.

ونفى بيان الشرطة الألمانية أن تكون لدى الجهاز أي معلومات عن مخططات لدى المطلوبين لتنفيذ عمليات إرهابية داخل الأراضي الألمانية.

يذكر أن جهاز الاستخبارات الألمانية يقدر عدد المواطنين الألمان الذين التحقوا بالقتال مع التنظيمات المسلحة في كل من سوريا والعراق بنحو ستمئة مقاتل.

المصدر : الفرنسية