قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن بلاده ساعدت العراق وسوريا في حربهما ضد من سماهم "الإرهابيين" بناء على طلب حكومتيهما، مؤكدا أن قوات بلاده هي أقوى قوة في المنطقة ضد "الإرهاب".

وشدد روحاني خلال كلمة بمناسبة الذكرى الـ35 لاندلاع الحرب العراقية الإيرانية (1980-1988) على أن القوات المسلحة الإيرانية قادرة على قهر "الإرهاب" إذا ما انتقل إلى بلد آخر في المنطقة، مؤكدا أن على هذه الدول "ألا تظن أن القوى الكبرى ستدافع عنها".

واعتبر الرئيس الإيراني أن جيش بلاده "جيش مقاوم ولا يفكر بالاعتداء على أحد"، وأن "الحرب كشفت للجميع عن ماهية الأعداء وأفكارهم التوسعية ونزعتهم للتدخل في شؤون الدول الأخرى".

وتقدم إيران للنظام السوري مساعدات مالية وعسكرية مع مستشارين على الأرض، كما تقدم مساعدات عسكرية للحكومة العراقية وأكراد العراق لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : الجزيرة + وكالات