خطف ثلاثة أجانب بجنوب الفلبين
آخر تحديث: 2015/9/22 الساعة 17:10 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/9/22 الساعة 17:10 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/9 هـ

خطف ثلاثة أجانب بجنوب الفلبين

الشرطة الفلبينية كشفت هويات المخطوفين وهم سائحان كنديان ونرويجي وفلبينية (الأوروبية)
الشرطة الفلبينية كشفت هويات المخطوفين وهم سائحان كنديان ونرويجي وفلبينية (الأوروبية)
أعلنت الشرطة الفلبينية الثلاثاء أن مسلحين خطفوا سائحيْن كنديين ونرويجيا وفلبينية في مجمع فندقي ساحلي فخم في جزيرة سامال جنوب الفلبين.

وقال المتحدث باسم الشرطة المحلية إن الخاطفين صعدوا قبيل منتصف ليل الاثنين الثلاثاء على مركبين وخطفوا الأربعة من على اليختين, لكن عدة سفن ومروحيات تابعة لقوات الأمن تقوم بعمليات بحث بالمنطقة على أمل منع الخاطفين من مغادرتها.

وذكر أنطونيو ريفيرا أن الأجانب كانوا الهدف على ما يبدو, وأن الخاطفين توجهوا مباشرة إلى اليخت, وأضاف "لكننا لا نعرف أي شيء آخر، ولم تتبن أي جهة الخطف أو تطلب فدية".

وكشفت الشرطة هويات المخطوفين وهم السائحان الكنديان جون ريسدل (68 عاما) وروبرت هول (50 عاما) ونرويجي يدعى كيارتان سكينستاد (56 عاما) ويعمل بالمنتجع. ورفضت سفارتا كندا والنرويج في مانيلا الإدلاء بأي تعليق.

وكاد زوجان يابانيان يقعان ضحية عملية الخطف هذه لكنهما تمكنا من الفرار، كما أوضح المصدر نفسه.

وفي أوسلو، قالت الناطقة باسم الخارجية النرويجية، لوتي سالفيسن, إن حكومتها تحاول التحقق من هذه المعلومات.

وتشتهر شواطئ جزيرة سامال غير البعيدة عن دافاو كبرى مدن جزيرة مينداناو برمالها البيضاء وأماكن الغطس والمجمعات السياحية الفاخرة. والمنطقة التي تبعد 800 كلم جنوب شرق مانيلا وجهة مفضلة للبحارة الذين يبحرون حول الجزر الاستوائية في الأرخبيل.

ويشهد جنوب الفلبين أيضا منذ عقود أعمال عنف مرتبطة بحركة التمرد الانفصالية, بينما تحولت مناطق بمينداناو إلى معقل لجماعة أبو سياف المرتبطة بـ تنظيم القاعدة، والتي تعتبرها الولايات المتحدة منظمة إرهابية.

المصدر : رويترز

التعليقات