قتلى في تفجيرات شرقي نيجيريا
آخر تحديث: 2015/9/21 الساعة 09:57 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/9/21 الساعة 09:57 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/8 هـ

قتلى في تفجيرات شرقي نيجيريا

آثار تفجير في مدينة مايدوغري شمال شرق نيجيريا في يوليو/تموز الماضي (أسوشيتد برس)
آثار تفجير في مدينة مايدوغري شمال شرق نيجيريا في يوليو/تموز الماضي (أسوشيتد برس)
قال متحدث باسم الجيش في نيجيريا إن ثلاثة تفجيرات هزت مساء أمس الأحد مدينة مايدوغري شمال شرقي البلاد، قتل وأصيب فيها العشرات.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر طبي قوله إنه تم انتشال ما لا يقل عن ثماني جثث بعد التفجيرات، التي سقط فيها -بحسب المصدر نفسه- أكثر من خمسين جريحا.

وجاءت هذه التفجيرات بعد يوم واحد من نشر تسجيل صوتي منسوب إلى زعيم جماعة بوكو حرام أبو بكر شيكاو، اتهم فيه الجيش النيجيري بالكذب بشأن الانتصارات التي يعلنها ضد مسلحي الجماعة.

وقال شيكاو في التسجيل -الذي بث على شبكة الإنترنت ولم يتسن التأكد من صحته- "إنهم يكذبون بقولهم إنهم استعادوا أراضينا وأخذوا أسلحة وطردونا"، وأضاف "نحن الذين طردناهم، كلهم كذابون".

وأعلن الجيش النيجيري مرارا مقتل شيكاو خلال السنوات القليلة الماضية، إلا أنه عاد أكثر من مرة للظهور في تسجيلات مصورة وصوتية.

مناطق جديدة
وفي وقت سابق السبت، أعلن الجيش النيجيري أنه سيطر على مناطق جديدة في هجومه المضاد على الجماعة في شمال شرق البلاد.

وقال المتحدث باسم الجيش ساني عثمان -في بيان- إن "المعركة ضد الإرهابيين في شمال شرق البلاد شهدت مرحلة نجاح، حيث سقطت معظم المعسكرات بأيدي السلطة الفدرالية".

وأوضح أن الجنود النيجيريين دمروا تحصينات ومعسكرات لبوكو حرام في ولاية بورنو، وقال إن ثمانية مسلحين يشتبه في أنهم مقاتلون في الجماعة سلموا أنفسهم.

ومنذ أواخر مايو/أيار الماضي، قتل نحو ثمانمئة شخص في تفجيرات نسبتها السلطات النيجيرية إلى جماعة بوكو حرام، التي سيطرت على مساحات شاسعة من الأراضي عبر ثلاث ولايات شمال شرق البلاد.

وأكد الجيش النيجيري المدعوم بقوات من تشاد والنيجر والكاميرون، أنه طرد بوكو حرام من معظم تلك الأراضي في وقت سابق من العام الجاري.

وتقول السلطات إن نحو عشرين ألف شخص قتلوا في هجمات لبوكو حرام منذ ظهورها قبل نحو ست سنوات.

المصدر : وكالات

التعليقات