وصل مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو في زيارة إلى طهران اليوم الأحد تهدف لبحث أنشطة إيران النووية، والتحضير لتطبيق خارطة طريق بين الجانبين.

وقالت الوكالة إن أمانو سيعقد اجتماعات مع مسؤولين إيرانيين كبار الأحد لتوضيح المسائل العالقة -الماضية والحاضرة- بشأن برنامج إيران النووي.

من جهتها، نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إيرنا) عن المتحدث باسم منظمة الطاقة الإيرانية بهروز كمالوندي أن زيارة أمانو تهدف للتحضير لتطبيق خارطة الطريق التي وقعتها طهران والوكالة في يوليو/تموز الماضي، لزيادة التعاون بينهما.

كما سيجتمع أمانو -في زيارته التي تستمر يوما واحدا، وتعد الثانية في غضون ثلاثة أشهر- مع لجنة برلمانية مهمتها مراجعة الاتفاق النووي الذي توصلت إليه طهران مع مجموعة 5+1، في وقت يجري فيه النواب الإيرانيون الخطوات الأخيرة من مراجعة نص الاتفاق النووي، ولم يتضح ما إذا كان سيتم التصويت عليه.

وتأتي الزيارة بعد أن قدمت الوكالة لإيران -في الثامن من سبتمبر/أيلول الجاري- أسئلة بشأن نقاط غامضة تتعلق بمعلومات قدمتها للوكالة الدولية للطاقة الذرية في 15 أغسطس/آب الماضي، في سياق آلية تحقق تسبق رفع العقوبات الدولية المفروضة على طهران.

وبموجب الاتفاق الذي توصلت إليه إيران مع مجموعة 5+1 في 14 يوليو/تموز الماضي، ستخفض طهران نشاطاتها النووية بشكل كبير مقابل رفع العقوبات الدولية المفروضة عليها.

إلا أن الوكالة ترغب كذلك في التحقيق في مزاعم بأن برنامج إيران النووي كانت له -حتى العام 2003 على الأقل- "أبعاد عسكرية محتملة"، أي أنها أجرت أبحاثا على إنتاج سلاح نووي.

ولهذا الغرض اتفقت إيران والوكالة على خارطة طريق في 14 يوليو/تموز الماضي تهدف إلى إكمال جميع زيارات ولقاءات الوكالة، في إطار تحقيقاتها بحلول 15 أكتوبر/تشرين الأول وإصدار تقرير نهائي بحلول 15 ديسمبر/كانون الأول.

المصدر : وكالات