الجزيرة نت–برلين

شهدت عدة مدن ألمانية وأوروبية، يومي الجمعة والسبت، عددا من الفعاليات الاحتجاجية، تنديدا باستمرار الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى وقطاع غزة.

ففي مدينة ريكلينهاوزن الواقعة بولاية شمال الراين غربي ألمانيا، تظاهر آلاف الفلسطينيين والعرب بقلب المدينة، بعد ظهر السبت، تلبية لدعوة أطلقها التجمع الفلسطيني بألمانيا للتظاهر وتنظيم عدد من الفعاليات الإعلامية بالمدن الألمانية المختلفة.

وندد المتظاهرون بالاعتداءات الإسرائيلية المتصاعدة على القدس المحتلة والمسجد الأقصى، كما ردد المشاركون هتافات تطالب بالحرية للقدس الشريف وقطاع غزة.

وحذر المشاركون في المظاهرة من خطورة تداعيات الاستهداف الإسرائيلي المتزايد للقدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، والتعديات المباشرة على المسجد الأقصى وما يجري داخله من أعمال تدمير وحرق.

وسبقت هذه المظاهرة وقفة احتجاجية نظمتها رابطة المرأة الفلسطينية ومؤسسة "شباب ألماني لأجل القدس"، مساء الجمعة، أمام بوابة براندنبورغ التاريخية بالعاصمة الألمانية برلين، وحملت الوقفة عنوان "الأقصى لن يقسم زمنيا".

ورفع  المشاركون بالوقفة صورا ولافتات بالألمانية تستنكر التعديات الإسرائيلية على الهوية العربية الإسلامية للقدس الشريف، كما عبروا عن غضبهم من الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة التي تستهدف المسجد الأقصى، معربين عن تضامنهم مع المواطنين الفلسطينيين بالقدس المحتلة.

وقفة احتجاجية بالعاصمة الأيرلندية دبلن ضد الاقتحامات الإسرائيلية في القدس (الجزيرة نت)

حافة الهاوية
وعمم التجمع الفلسطيني بألمانيا بيانا على وسائل الإعلام الألمانية نبه فيه إلى خطورة الحملة التوسعية الإسرائيلية بالمسجد الأقصى، التي تدفع الأوضاع في القدس لحافة الهاوية.

وأعلن التجمع عزمه تنظيم فعالية جماهيرية كبيرة بمدينة شتوتغارت جنوبي ألمانيا في 3 أكتوبر/تشرين الأول المقبل بعنوان "أدركوا المسجد الأقصى".

وأوضح رئيس التجمع الفلسطيني بألمانيا سهيل أبو شمالة -في تصريح للجزيرة نت- أن هذه الفعاليات التي ينظمها التجمع تعبر عن تفاعل نحو مئة ألف فلسطيني بألمانيا مع التصعيد الإسرائيلي الخطير الجاري في القدس الشريف، والاعتداءات المتكررة بحق المسجد الأقصى.

وأضاف أبو شمالة أن هذه الفعاليات ستتواصل على كل الأصعدة، بموازاة التواصل مع المسؤولين وصناع القرار الأوروبيين للدفع باتجاه تشكيل موقف أوروبي ضاغط ضد الانتهاكات الإسرائيلية في القدس، والمضي قدما بخطوات تردع الاحتلال الإسرائيلي عن الاستمرار بإجراءاته التهويدية في المدينة المقدسة.

وكانت فعاليات مماثلة منددة باستمرار الاعتداءات الإسرائيلية على القدس الشريف والمسجد الأقصى قد جرت السبت بعدة عواصم ومدن أوروبية، من بينها ميلانو الإيطالية ودبلن الأيرلندية والعاصمة الدانماركية كوبنهاغن.

المصدر : الجزيرة