أعلنت الخارجية الإيطالية عن توقيع كل من روما وباريس وبرلين على وثيقة مشتركة بشأن أزمة اللاجئين, تتعلق بالخصوص بمراجعة قواعد اللجوء المعتمدة في دول الاتحاد الأوروبي.

وتدعو الوثيقة التي وقعها وزراء خارجية البلدان الثلاثة إلى توزيع عادل للاجئين على دول الاتحاد الأوروبي، حسب بيان الخارجية الإيطالية.

وقال الوزراء في بيانهم إن أزمة اللاجئين الذين يتوافدون حاليا على كل من اليونان وإيطاليا ومنهما إلى الداخل الأوروبي بينت "عدم نجاعة" قوانين اللجوء الحالية والقيود التي تعاني منها.  

وأضاف بيان الخارجية الإيطالية أن الوثيقة أرسلت إلى مسؤولة السياسة الخارجية الأوروبية فيدريكا موغيريني ليناقشها اجتماع وزراء خارجية الاتحاد في اليومين القادمين بلوكسمبورغ.

وتطالب إيطاليا باعتبارها المقصد الأول لجل اللاجئين من الضفة الجنوبية للمتوسط بإرساء سياسة أوروبية موحدة للهجرة, وإنشاء نظام لجوء أوروبي موحد، وهو ما يستدعي إصلاح نظام الهجرة الحالي.

يذكر أن اتفاقات دبلن المتعلقة باللجوء تنص على ضرورة أن يتقدم طالبو اللجوء بملفاتهم في أول بلد أوروبي يدخلونه ويتم تسجيله هناك, لكن دول شمال أوروبا ترى أن اليونان وإيطاليا غالبا يتغاضون عن تسجيل اللاجئين ويسمحون لهم بالمرور إلى داخل أوروبا.

المصدر : وكالات